تطبيقات التواصل

لماذا يستخدم الملايين من الأشخاص مواقع التواصل الاجتماعي بشكل يومي؟

تتعدد تعريفات مواقع الشبكات الاجتماعية وتختلف من باحث إلى آخر، حيث يعرفها بالاس “balas” بأنها برامج تُستخدم لبناء مجتمعات على شبكة الانترنت، حيث يمكن للأفراد أن يتواصلوا مع بعضهم البعض لعديد من الأسباب المتنوعة “.

وتعرف أيضًا على أنها “مواقع إلكترونية تتيح للأفراد فتح صفحة خاصة بهم يقدمون فيها لمحة عن شخصيتهم أمام جمهور عريض أو محدد وفقًا لنظام معين يوضح قائمة لمجموعة من المستخدمين الذين يتشاركون معهم في الاتصال، مع إمكانية الاطلاع على صفحاتهم الخاصة أيضًا والمعلومات المتاحة، علما أن طبيعة وتسمية هذه الروابط تختلف وتتنوع من موقع إلى آخر”.

هذا وتعد مواقع التواصل الاجتماعي عبر الإنترنت من أحدث منتجات تكنولوجيا الاتصالات وأكثرها شيوعًا، ورغم أن هذه المواقع أنشئت في الأساس للتواصل الاجتماعي بين الأفراد، فإن استخدامها امتد ليشمل النشاط السياسي من خلال تداول المعلومات الخاصة بالأحداث السياسية، وكذلك الدعوة إلى حضور الندوات أو تنظيم مظاهرات في الشارع.

وقد أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي اليوم من المؤسسات المهمة التي تقوم بدور مهم في تربية النشء وإكسابهم عادات وسلوكيات صحيحة وأداة مهمة من أدوات التغيير الاجتماعي، وهذا أحد الأسباب التي جعلت الملايين يستعملونها يوميًا بالإضافة إلى ما يلي:

مميزات مواقع التواصل الاجتماعي

تتميز الشبكات الاجتماعية بعدة مميزات نسرد منها لكم ما يلي:

  • العالمية: حيث إنها تلغي الحواجز الجغرافية والمكانية، وتتحطم فيها الحدود الدولية، حيث يستطيع الفرد في الشرق التواصل مع شخص في الغرب بكل بساطة وسهولة.
  • التفاعلية: فالفرد فيها كما أنه مستقبل وقارئ، فهو مرسل وكاتب ومشارك، فهي تلغي السلبية المقيتة في الإعلام القديم – التلفاز والصحف الورقية وتعطي حيز للمشاركة الفاعلة مقارنة بالمُشاهد والقارئ.
  • التنوع وتعدد الاستعمالات: إذ يستخدمها الطالب من أجل التعلم، والعالم لمشاركة علمه وتعليم الناس، والكاتب للتواصل مع القراء …. وهكذا.
  • سهولة الاستخدام: فالشبكات الاجتماعية تستخدم بالإضافة للحروف وبساطة اللغة، الرموز والصور التي تسهل للمستخدم التفاعل.
  • التوفير والاقتصادية: اقتصادية في الجهد والوقت والمال، في ظل مجانية الاشتراك والتسجيل، فالفرد البسيط يستطيع امتلاك حيز على الشبكة للتواصل الاجتماعي، وليس ذلك حكرًا على أصحاب الأموال، أو حكرًا على جماعة دون أخرى. وتحتل شبكة الفيس بوك حالياً من حيث الشهرة والإقبال المركز الثالث بعد موقعي “جوجل ومايكروسوفت”، وقد بلغ عدد المشتركين فيها أكثر من 800 مليون شخص.

لا تنسى الاطلاع على مقالثلاث أسباب تجعل الفيس بوك أهم موقع من مواقع السوشيال ميدياوشكرًا على حسن المتابعة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى