التوعية الرقمية

خمس مميزات لا تتوقعها عن برنامج SPSS

يعد برنامج SPSS، أعزائي القراء، من أفضل البرامج الإحصائية التي تستخدم في تحليل بيانات الأبحاث العلمية، حيث يمثل نظام الحزمة الإحصائية لتحليل العلوم الاجتماعية “statistical package for social science” والمعروف اختصارًا باسم “SPSS” أداة هامة ومتطورة لإجراء التحليلات الإحصائية في مجال الأبحاث العلمية الخاصة بالعلوم الاجتماعية. وبالرغم من توافر برامج خاصة بالتحليل الإحصائي بواسطة الحاسب الآلي كبرنامج SAS وحزمة التحليلات الإحصائية الطبية biomedical package إلا أن برنامج SPSS يناسب لحد بعيد تحليل بيانات الأبحاث في مجال العلوم الاجتماعية خاصة أثناء التعامل مع عينات كبيرة الحجم.

هذا وقد ظهرت أول نسخة من البرنامج عام 1968، وهو يعتبر من أكثر البرامج استخدامًا من أجل تحليل المعلومات الإحصائية في علم الاجتماع. أما اليوم فيستخدم بكثرة من قبل الباحثين في مجال التسويق والمال والحكومة والتربية ويستخدم أيضًا لتحليل الاستبيانات وفي توثيق المعلومات، وهو نظام إحصائي متكامل، حيث قد ظهرت عدة إصدارات للبرنامج، ولا تختلف الأساليب الإحصائية التي يحتوي عليها هذا البرنامج باختلاف إصداراته، وإن كانت الإصدارات الحديثة لهذا البرنامج لها عدة مميزات عن الإصدارات السابقة خاصة في عرض البيانات والرسوم والأشكال البيانية، ومميزات هذا البرنامج هي كما يلي:

مميزات برنامج SPSS

نجد أنه من أهم مميزات برنامج spss ما يلي:

  • سهولة إدخال البيانات، حيث يقدم لنا نافذة “data editor” (محرر البيانات) عبارة عن spread sheet من أجل كل من تعريف وإدخال وتعديل البيانات.
  • سهولة استخراج النتائج، حيث تظهر النتائج في نافذة “output viewer” (أداة عرض النتائج) بطريقة تمكن من الاختيار والتعديل.
  • عرض البيانات عن طريق رسم بياني غاية في الدقة وبأشكال متعددة ” أعمدة – خطوط – دوائر “.
  • الاستفادة من بيئة windows بما تقدمه لنا من أيقونات (icons) وصناديق حوارية (dialog boxes)، تسهل من تنفيذ الأوامر كاستدعاء البيانات من برامج الجداول الإلكترونية مثل الـ excel وجداول قواعد البيانات مثل الـ access كما يمكن الاستفادة من النتائج في عدة برامج أخرى.
  • وجود وسيلة مساعدة تسمى statistical coach تساعد في تحديد التحليل الإحصائي المناسب لكل نوع من أنواع البيانات المختلفة والمتنوعة.

لا تنسى الاطلاع على مقالقواعد البيانات ودورها في تدعيم ثورة المعلوماتوشكرًا على حسن المتابعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى