التوعية الرقميةالخصوصيةتطبيقات التواصل

كيف تكون الدردشة والحوار عبر الانترنت

إن الكثير من مبتدئي الانترنت، أعزائي القراء، قد سمعوا في العموم عن هذه الخدمة الشهيرة الرائعة، ألا وهي الدردشة  الحية (Live Chat)، بل ولعل الكثيرين لا يعرفون من الانترنت سوى هذه الخدمة، لذلك فنصيحتنا لك في هذا المقال هي أن تحاول الاستفادة من جميع خدمات الإنترنت وأن تبتعد عن الإدمان في أي مجال من مجالات الإنترنت وخاصة الدردشة أو الحوار الذي سوف نناقشه بشيء من التفصيل في ذاك الموضوع.

فمنذ انطلاق الانترنت، كان لهذه الخدمة انتشار واسع بين مستخدمي الشبكة والشات (Chat) باللغة الإنجليزية هي الترجمة الحرفية لكلمة الدردشة أو الحوار، حيث يمكنك من خلال هذه الخدمة التحدث مع أي شخص في العالم بشرط أن تكونان مرتبطين بشبكة الانترنت…. لكن كيف؟

ببساطة تنقسم هذه الخدمة لنوعين: النوع الأول هو استخدام برنامج خاص (بعضها مجاني والبعض مدفوع) يعمل وأنت مرتبط بالإنترنت والطريقة الثانية هي التحدث عن طريق المتصفح في مواقع خاصة لذلك، وسوف يكون حديثنا في هذا المقال تحديدًا عن الطريقة الأولى لأنها الأشهر.

برامج الحوار:

يشترط في هذه الطريقة توافر برنامج الحوار (نفسه) في جهازي الشخصان المتحدثان، وأن يكون كلا الطرفين مرتبطين بالانترنت، وهناك العديد من البرامج التي تقدم هذه الخدمة ويشترك فيها ملايين البشر، حيث تقسم برامج الحوار بدورها إلى قسمين هما:

برامج الحوار التقليدية:

وهي تعتمد على ظهور الشاشة (كشاشة المتصفح) يتحاور فيها أكثر من شخص، ويمكنك أن تتحاور مع شخص معين دون أن يعرف الآخرين ما يدور بينكما، ومن أشهر هذه البرامج MIRC.

برامج القوائم:

وهي البرامج الشهيرة في الوقت الحاضر، وتعتمد على ظهور قائمة صغيرة في شاشة جهازك تضم أصدقاءك، يجب أن تعرف أسماءهم أو أرقامهم كي تضمهم إلى قائمتك الخاصة. وتمكنك هذه البرامج من إرسال رسالة لشخص غير متواجد يستقبلها عند دخوله الانترنت وتشغيله لهذا البرنامج، كما توفر بعض البرامج إرسال ملفات بين المتحاورين، ومن أشهر هذه البرامج “سكايب” و “ياهو ميسنجر” ويجب الحذر من استقبال أي ملف من مصدر مجهول أو غير موثوق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى