التوعية الرقميةالحماية الإلكترونيةالخصوصية

هل هناك من يتجسس على هاتفك النقال؟ 10 طرق للتأكد وإيقاف ذلك

هل تشعر أن هناك شخص ما يراقبك أو يستمع إلى مكالماتك الهاتفية؟ في هذه المقالة، سوف نشرح كيفية معرفة ما إذا كان شخص ما يتجسس على هاتفك الذكي وما يمكنك فعله حيال ذلك.

 

يخزن هاتفك الذكي الكثير من المعلومات الشخصية. لنواجه الأمر، حياتك كلها موجودة على ذلك الجهاز.

يمكنك استخدام هاتفك النقال بشكل يومي في إرسال رسائل البريد الإلكتروني والرسائل النصية، وإجراء المكالمات، والاستماع إلى رسائل البريد الصوتي، واستلام وتبادل أشرطة الفيديو والصور من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، وأكثر من ذلك بكثير.

ماذا لو كان شخص ما قادرًا على الوصول إلى كل تلك البيانات الشخصية؟ قد يكون ذلك بمثابة كارثة.

لكن لماذا قد يتجسس عليك شخص ما؟ ما الذي يجعله مهتمًّا بشأن المعلومات المخزنة على هاتفك النقال؟ هناك دوافع متعددة قد تجعل شخص ما راغبًا في مراقبة الأنشطة التي تحصل على هاتفك الذكي.

يمكن الحصول على معلومات مهمة مخزنة على جهازك. فإذا كانت لديك أيّة أموال في حسابك المصرفي، فقد يرغب شخص سرقتها منك.

إذاً، هل هناك شخص ما يتجسس على هاتفك؟ هل يستخدم برمجيات التجسس على هاتفك النقال؟ كيف يمكنك معرفة ما إذا كان شخص ما يراقبك من خلال هاتفك النقال؟ ما الذي يمكنك فعله حيال؟ كل هذه أسئلة قد تتبادر إلى ذهنك في هذه اللحظة، وهي السبب وراء كتابة هذه المقالة.

حتى لو قمت بحماية هاتفك الذكي بكلمة مرور قوية، فلا يزال من الممكن اختراقه. وقد تم اكتشاف أن بعض تطبيقات أندرويد البريئة تحتوي على برامج التجسس، وإذا كنت قد قمت بـ “جيلبريك” لجهاز آي فون الخاص بك، فيمكن لشخص تثبيت برامج التجسس على جهازك.

في هذا الدليل، سنخبرك بـ 10 طرق لمعرفة ما إذا كان شخص ما يتجسس على هاتفك الذكي وما يمكنك القيام به لإيقاف ذلك.

كيفية معرفة ما إذا كان شخص ما يتجسس على هاتفك الذكي

لحسن الحظ، هناك علامات تحذيرية يمكنها تنبيهك بوجود برامج تجسس مُثبتة على جهازك وترصد كل ما يدور به.

في حين أن بعض العلامات قد تكون أكثر صعوبة في الوصول إليها من غيرها، يمكنك أن تصبح على علم بكيفية أداء جهازك، ومن تم اكتشاف ما إذا كان هناك أي نشاط غريب يحدث على جهازك.

فيما يلي الطرق العشر لمعرفة ما إذا كان شخص ما يراقب هاتفك الذكي أم لا.

1) الاستخدام المرتفع لبيانات الاتصال بشكل غير عادي

هل ارتفع الاستخدام الشهري لبيانات الاتصال مؤخرًا؟ هل يستخدم جهازك بيانات أكثر من المعتاد، بالرغم من عدم تغيير عاداتك عبر الإنترنت؟ قد يشير ذلك إلى أن شخصًا ما قام بتثبيت برامج تجسس على جهازك.

ستحاول أدوات التجسس الأقل جودة إرسال أكبر قدر من البيانات حول جهازك إلى قاعدة بيانات المتجسسين (المعروفون أيضًا باسم الأشرار). وبالتالي يتم استهلاك كميات كبيرة من بيانات الاتصال الذي تؤدي ثمنها.

على الطرف الآخر من الطيف، بعض صانعي برامج التجسس ماهرون جدًا في عملهم، حيث يجعلون تطبيقاتهم الخفية أكثر انتقائية بكثير فيما يخص المعلومات التي يبحثون عنها ويرسلونه إلى قاعدة بياناتهم. وهذا يجعل اكتشافها أكثر صعوبة قليلاً.

يأتي بنا كل ذلك إلى التأكد من أن تبقى على علم بالاستخدام الشهري لبيانات الاتصال الخاصة بك وإيلاء اهتمام وثيق لأي تغيرات مفاجئة في الاستخدام قد تلاحظها.

بينما يمكنك الاتصال بشركة الاتصالات للتحقق من كمية البيانات التي استخدمتها، يمكنك أيضًا التحقق من داخل جهازك. وهذا يعني أنه يمكنك التحقق بسرعة من استخدام بيانات الاتصال دون الحاجة إلى البحث في موقع الويب الخاص بمقدم الخدمة أو التطبيق للحصول على معلومات حول استخدام بيانات الاتصال.

كيفية التحقق من استخدام البيانات الخلوية على جهاز الأندرويد

للتحقق من استخدام بيانات شبكة الجوّال على جهاز يعمل بظام Android 9، افعل ما يلي.

(يجب أن تكون العملية مماثلة على إصدارات أخرى من نظام الأندويد):
1. افتح تطبيق إعدادات Android.
2. اضغط على Mobile Network “شبكة الجوال” (توجد ضمن Network & Internet “الشبكة والإنترنت”.)
3. على شاشة شبكة الجوال، انقر على App Data Usage “استخدام بيانات التطبيق”.
4. هنا، يمكنك عرض استخدام بيانات شبكة الجوّال الحالي. (يمكنك تحديد نطاقات تاريخ أخرى للعرض.)

كيفية التحقق من استخدام بيانات الاتصال الخلوية على جهاز آي فون

للتحقق من استخدام بيانات شبكة الجوّال على جهاز iPhone يعمل بنظام iOS 14، افعل ما يلي. (يجب أن تكون العملية متشابهة على الإصدارات الأخرى من نظام iOS وعلى أجهزة iPad التي تعمل بنظام iPadOS.):

1. افتح تطبيق إعدادات iOS 14.
2. انقر على خيار قائمة Cellular “خلَوي”.
3. في قائمة Cellular، انقر على خيار قائمة Usage “الاستخدام”.
4. في شاشة Usage، يمكنك عرض استخدام بيانات الاتصال الخلوية للشهر الحالي.

2) الهاتف الخليوي يظهر علامات على نشاط ما في وضع Standby “الاستعداد”
في حين يجب أن تتوقع إضاءة شاشة هاتفك عند تلقي مكالمة واردة، أو رسالة أو معظم الأنواع الأخرى من الإشعارات، فلا ينبغي أن تضيء شاشة هاتفك الذكي دون سبب في حين أنه في وضع الاستعداد.

إذا رأيت شاشة جهازك تضيء، وسمعت أصوات أو رنات غير متوقعة، ثم لم ترى أيّة إشعارات جديدة على الشاشة، فقد يكون هناك شيء ما يحدث على هاتفك.

3) حالات إعادة تشغيل غير متوقعة
هل يقوم هاتفك الذكي بإعادة التشغيل بدون سبب واضح أو بدون إعادة تشغيلك له يدويًا؟ قد يكون لدى شخص ما إمكانية الوصول غير المصرح عن بُعد إلى هاتفك الذكي.

قد تشير عمليات إعادة التشغيل غير المتوقعة إلى أن شخصًا ما لديه حق الوصول عن بُعد إلى التحكم في هاتفك ويمكنه إعادة تشغيل جهازك كلما أراد ذلك. وهذا يشير أيضًا إلى أن لديه جميع أنواع الوصول الأخرى إلى جهازك والبيانات الشخصية المخزنة به.
أو، قد يعني ذلك أن آخر تطبيق أو نظام التشغيل الذي قمت بتنزيله مؤخرًا به خلل. تحقق من وجود تحديثات جديدة لنظام التشغيل أو التطبيق.

على جهاز أندرويد، يمكنك تثبيت وتشغيل برامج الحماية من الفيروسات أو برامج الحماية من البرامج الضارة من أجل فحص جهازك. قد يجد مستخدمو نظام iOS أن برامج مكافحة الفيروسات غير متوفرة، وفي نظام التشغيل iOS، من المرجح أن هناك خللًا في تطبيق أو في نظام التشغيل الذي يسبب عمليات إعادة التشغيل.

4) الأصوات الغريبة أثناء المكالمات
في أيام شبكات الهاتف الخليوي التناظرية، كانت تصدر أصوات غريبة في الخلفية والاتصالات غير المستقرة كانت متوقعة. ومع ذلك، فإن الشبكات الخلوية الرقمية اليوم توفر عادة اتصالات مستقرة وخالية من الضوضاء في الغالب.

لذا، إذا كنت تسمع أصواتًا غريبة في الخلفية، أو (أسوأ من ذلك) تسمع صوتًا لا يعود للشخص الذي اتصلت به، فهناك احتمال أن يقوم شخص ما بمراقبة محادثتك أو حتى تسجيلها.

5) رسائل نصية غير متوقعة
هل تلقيت رسائل غير متوقعة تحتوي على حروف غريبة، أو أبلغك أصدقاؤك أو أيّ شخص آخر عن تلقي رسائل غريبة أو مسيئة من هاتفك؟

يمكن أن يكون ذلك بمثابة علامة على أن لديك برامج تجسس أو برامج ضارة مثبتة على هاتفك الذكي. تنشر رسائل SMS خبيثة نفسها عبر العالم الرقمي من خلال إرسال رسائل نصية مع روابط مضمنة فيها. إذا نقرت الضحية على الرابط، فقد تصيب البرمجية الخبيثة هاتفها الذكي.

على جهاز Android، يمكنك تثبيت وتشغيل برامج الأمان مثل برامج الحماية من الفيروسات أو مكافحة البرامج الضارة لفحص جهازك. من المرجح أن مستخدمي iOS لن يقلقوا بشأن هذه الأنواع من البرمجيات الخبيثة، لأنها تستهدف أجهزة أندرويد في معظم الأحيان.

6) تدهور عمر البطارية
إذا لاحظت أن عمر بطارية جهازك قد بدأ في التدهور بسرعة وبشكل غير متوقع، فقد يعني ذلك أن البطارية قديمة وتحتاج إلى الاستبدال. أو، قد يعني ذلك أن جهازك مصاب ببرامج تجسس، والحمولة الإضافية التي تضعها على هاتفك الذكي تستنزف البطارية بشكل أسرع من المعتاد.

تراقب برامج التجسس جميع الأنشطة على الجهاز وترسل معلومات حول هذه الأنشطة إلى الجهات الفاعلة السيئة التي أصابت جهازك. تقصير عمر البطارية غالبًا ما تصاحبه زيادة في استهلاك بيانات الاتصال الخلوية بسبب أنشطة برنامج التجسس.

يمكن أن يؤدي التقاط لقطات الشاشة، ونسخ النص ولصقه، وتسجيل محادثاتك، وربما التقاط الصور أو تسجيل الفيديوهات إلى تدهور عمر البطارية بمعدل ينذر بالخطر. ويكون ذلك واضح بشكل خاص عندما يكون هاتفك الذكي خاملاً.

إذا لم تكن متأكداً مما إذا كانت مجرد بطارية قديمة أو برنامج تجسس فعلي، اختبر هذا عن طريق تجربة مجموعة مختلفة من البطاريات أو من خلال وضع بطارية جهازك في جهاز مختلف. ثم، راقب استخدام البطارية.

آسف مستخدمي الآي فون، بطاريات جهازكم ليست قابلة للإزالة. ولكن يمكنك التحقق من من بطاريتك بالاستعانة مبأحد المتخصصين. كما يمكن لمستخدمي نظام iOS 14 الاستفادة من ميزة جديدة مرتبطة بالخصوصية تنبهك عندما يستخدم أحد التطبيقات المثبتة على على جهازك الكاميرا أو المايكروفون.

إذا كان أحد التطبيقات يستخدم كاميرا iPhone، فستظهر لك مؤشر يضيء أعلى شاشة جهازك، كما هو موضح هنا:

إذا كان أحد التطبيقات يستخدم ميكروفون iPhone المدمج، فسيظهر لك مؤشر يضيء أعلى شاشة جهازك، كما هو موضح هنا:

في حين أنه من الطبيعي تمامًا رؤية أي من هذه المؤشرات تضيء عندما تستخدم التطبيقات الكاميرا أو الميكروفون، إلا أن رؤيتها تضيء عندما لا تقوم بتسجيل الفيديو أو الصوت بشكل نشط، يجب أن تكون بمثابة علامة تحذير على أن شيئًا ما يحدث على هاتفك.

تحديد التطبيقات التي يمكنها الوصول إلى ميكروفون وكاميرا هاتفك

من السهل التحقق من جهازك لمعرفة التطبيقات التي يمكنها الوصول إلى ميكروفون وكاميرا هاتفك حاليًا.

على الآي فون، قم بما يلي:
1. افتح تطبيق Settings “الإعدادات”.
2. انقر على Privacy “الخصوصية” في تطبيق الإعدادات.
3. انقر على “الميكروفون” أو “الكاميرا” في قائمة الخصوصية.
4. في الصفحة التالية، يمكنك عرض التطبيقات التي يمكنها الوصول إلى الميزة المحددة. ويمكنك أيضًا التبديل بين On أو Off “التشغيل أو إيقاف التشغيل” في هذه القائمة.

على جهاز أندرويد (9)، قم بما يلي:
1. انتقل إلى تطبيق Settings “الإعدادات”.
2. انقر على Apps & notifications “التطبيقات والإشعارات”.
3. انقر على App permissions “أذونات التطبيقات”.
4. انقر على Camera “الكاميرا” أو Microphone “الميكروفون”.
5. يمكنك هنا عرض التطبيقات التي يمكنها الوصول إلى الميزة المحددة. ويمكنك أيضًا التبديل بين On أو Off “التشغيل أو إيقاف التشغيل” في هذه القائمة.

7) زيادة درجة حرارة البطارية في وضع الخمول
في حين أن زيادة درجة حرارة البطارية يمكن أن تكون علامة على العديد من المشاكل التقنية، فإن ذلك يمكن أيضًا أن تشير إلى أن أنشطة غير مصرح بها، مثل أنشطة التجسس، تحدث في الخلفية.

إذا لم تكن قد استخدمت هاتفك الذكي مؤخرًا، وتركته خاملاً على مكتبك، فلا ينبغي أن يكون دافئًا أو ساخنًا عند لمسه. إذا كان دافئا بشكل مفرط، عندئذ يمكن أن تعمل برامج التجسس في الخلفية، وتعمل على جمع المعلومات وإرسالها إلى قاعدة بيانات المتجسس.

8) زيادة وقت إيقاف تشغيل الجهاز
يحاول هاتفك الذكي، مثل جهاز Mac أو Windows، إيقاف تشغيل جميع العمليات النشطة قبل إيقاف تشغيله أو عند إعادة تشغيله.

ومثل الكمبيوتر الخاص بك، أحيانا يمكن لهذه العمليات إيقاف ومنع أو إبطاء عملية إيقاف التشغيل إلى حد كبير. ففي حين أن هذا يمكن أن يحدث لأي جهاز، فقد تلاحظ أن ذلك يحدث بشكل أكثر من المعتاد إذا كان جهازك قد أصيب ببرامج التجسس.

قد تلاحظ أن هاتفك الذكي يستغرق وقتًا أطول من المعتاد لإيقاف تشغيله مباشرة بعد استخدام هاتفك المحمول. وهذا يمكن أن يعني أن برنامج التجسس يعمل في الخلفية، ويحفظ المعلومات التي حصل عليها، ويرسلها إلى قاعدة بيانات المتجسس.

9) صعوبة في إيقاف تشغيل أو إعادة تشغيل الجهاز الخاص بك
بالإضافة إلى إبطاء عملية إيقاف تشغيل هاتفك الذكي، يمكن لبرامج التجسس أيضًا منع جهازك من إيقاف التشغيل أو إعادة التشغيل تمامًا.

مرة أخرى، يمكن أن يكون سبب ذلك بسبب سوء سلوك تطبيق غير ضار، ولكن إذا بدأ ذلك الأمر يحدث مؤخرًا، أو يحدث في كثير من الأحيان، فقد يكون جهازك مصابًا ببرنامج تجسس.

10) يتزايد بطء هاتفك المحمول على نحو متزايد وملحوظ
الهواتف الذكية الراقية التي صنعت في السنوات الخمس الماضية ينبغي أن تعمل بشكل سريع وليس إظهار العديد من مشاكل الأداء خلال الاستخدام اليومي. إذا لاحظت أن هاتفك الذكي بطيء، وأداؤه أسوأ بكثير من المعتاد، أو ينفد فجأة من الموارد مثل الذاكرة أو مساحة التخزين، قد يكون مصابًا ببرامج التجسس.

كيفية البحث عن وإزالة برامج التجسس من هاتفك الذكي
كما ذُكر أعلاه، ليس هناك نقص في تطبيقات التجسس المتاحة للهواتف الذكية. وهذه بعض البرامج الشائعة:

1. Spyera
2. TheOneSpy
3. Flexispy
4. mSpy
5. Highster Mobile

جميع برامج التجسس المذكورة أعلاه يمكنها رصد وتسجيل الرسائل النصية والمحادثات الهاتفية.

مع تطبيقات الرصد هذه، يمكن للأشرار السيطرة على مايكروفون هاتفك المحمول والاستماع إلى كل ما يحدث في محيطك مباشرة أو حتى تسجيل مكالماتك الهاتفية.

وعلاوة على ذلك، يمكن للتطبيقات أكثر تقدمًا سرقة كلمات السر الخاصة بك، واستخدام الكاميرا للتجسس عليك مباشرة، أو حتى إقفال هاتفك المحمول تمامًا حتى لا يمكنك استخدامه بعد ذلك.

لذا، هل هناك طريقة لمعرفة ما إذا كانت برامج التجسس مثبتة على جهازك؟ إذا كان الأمر كذلك، كيف يمكنك إزالتها؟

إليك الحل.

1) الحل لأجهزة Android 9
الإرشادات التالية خاصة بأجهزة أندرويد 9. قد يكون هاتفك المحمول قيد تشغيل إصدار أندرويد مختلف. ومع ذلك، يجب أن تكون العملية مماثلة على العديد من إصدارات أندرويد. يمكن لموردي أجهزة أندرويد أيضًا إجراء تغييرات على قوائم الإعدادات، لذلك قد تبدو القوائم/الإعدادات مختلفة قليلاً.

1. انتقل إلى Settings “الإعدادات”.
2. ابحث عن Apps & notifications “التطبيقات والإشعارات.”
3. انقر على See all apps “عرض جميع التطبيقات” أو All apps “جميع التطبيقات” أو شيء مشابه – على الشاشة، ستجد قائمة بالتطبيقات المثبتة. بمجرد أن تكون على الشاشة، ابحث عن أسماء التطبيقات التي تتضمن مصطلحات مثل spy “تجسس” أو monitor “مراقبة” أو stealth “تسلل” أو track “تتبُّع” أو trojan “حصان طروادة”.
4. إذا وجدتها، ابحث عن اسم التطبيق على شبكة الإنترنت. إذا تبين أن التطبيق مريب، قم بحذفه.

ومع ذلك، نضع في اعتبارنا أن العديد من تطبيقات التجسس لا تستخدم الاسم الفعلي لأداة الرصد، ولكن بدلا من ذلك تستخدم اسم وهمي لإخفاء تواجدها. يجب حذف أيّة تطبيقات غير معروفة على جهازك.

إذا ارتابك الشك، فإننا نوصي بزيارة أقرب متجر لمزود الهاتف الخلوي أو الذهاب إلى متجر إلكترونيات والتحدث مع شخص متخصص في تلك الأمور لمساعدتك على حذف أي ملف تابع لبرامج للتجسس.

بالإضافة إلى ذلك، يمكنك أيضًا استخدام ميزة “Google Play Protect” في متجر Google Play لمسح التطبيقات المثبتة بحثًا عن أي سلوك ضار. لن يكتشف جميع تطبيقات التجسس، ولكنه سلاح آخر لمحاربة التطبيقات الخبيثة. قم بما يلي:

1. انتقل إلى تطبيق Settings “الإعدادات”.
2. اضغط على Security & location “الأمان والموقع”.
3. انقر على ” Google Play Protect”.
4. اضغط على زر Scan “المسح أو الفحص”.

سيتم فحص تطبيقاتك بحثًا عن أي سلوك مريب.

2) حلول لمستخدمي iOS
يتم تأمين أنظمة تشغيل iOS وiPadOS من قِبل شركة Apple، مما يمنع تثبيت التطبيقات من خارج متجر App Store.

صحيح أنه يمكنك القيام بـ “جيلبريك” لجهاز يعمل بنظام iOS، الشيء الذي يسمح بتثبيت تطبيقات من مصادر أخرى. ومع ذلك، يتطلب ذلك الوصول المادي إلى جهازك المحمول، مما يجعل من الصعب على شخص سيء تثبيت برامج التجسس على الجهاز.

في حين أن هذا سيمنع تثبيت بعض من أكثر برامج التجسس المتاحة على الأنترنت، فإن Apple تسمح ببعض التطبيقات في متجر تطبيقاتها التي يمكن استخدامها كبرنامج تجسس.

عادة ما يتم تسويق هذه التطبيقات للآباء والأمهات لمراقبة استخدام أطفالهم وتحديد المواقع والأنشطة عبر الإنترنت. للأسف، يمكن للشخص الذي يشك في شريكه/شريكته أو صاحب العمل أو أي فرد آخر أن يستخدمها لتتبع نشاطاتك. ولكن، ضع في اعتبارك أنهم سيحتاجون إلى الوصول إلى جهازك المحمول ويحتاجون إلى معرفة رمز المرور الخاص بجهازك وكلمة مرور iCloud.

يعتبر برنامج mSpy أحد التطبيقات المتاحة في متجر App Store لأغراض التتبع، وإذا كنت تقرأ المراجعات الخاصة بهذا التطبيق وتطبيقات مماثلة، حيث تكون العديد من المراجعات من المستخدمين الذين يتطلعون للقبض على زوج(ة) في حالة تلبس بفعل مشين. (إذا كنت تريد ببساطة أن تبقى على علم بموقع أطفالك، فشركةApple تقدم خدمة ” Find My” التي تقوم بذلك تمامًا كخدمة مدمجة في نظام iOS.)

إذا كنت خائفًا من تثبيت شخص ما برامج تجسس على جهاز iOS الخاص بك، فإن تغيير كلمة مرور iCloud سيؤدي في معظم الحالات إلى إيقاف مراقبة التطبيق.

يمكنك أيضًا البحث عن وحذف التطبيق من جهازك المحمول عن طريق ولوج متجر App Store والبحث عن كلمة spy “تجسس” أو مصطلح بحث مماثل.

إذا كان أحد التطبيقات يعرض OPEN “فتح” في القائمة، فهذا يعني أن التطبيق مثبت على جهازك. ابحث عن أيقونة التطبيق على الشاشة الرئيسية لجهازك، ثم اضغط باستمرار على الرمز حتى تظهر قائمة منبثقة. انقر على Remove App “إزالة التطبيق” من القائمة المنبثقة.

كانت هناك تقارير عن ثغرات أمنية وثغرات متعلقة بالخصوصية تم اكتشافها في نظام iOS في الماضي، مما يسمح بالوصول من قبل سلالات معينة من برامج التجسس والبرامج الضارة.

وعلى الرغم من أن نقاط الضعف هذه قد تم إصلاحها الآن، فهناك دائما تهديدات جديدة تظهر من وقت لآخر. لحسن الحظ، تقوم شركة Apple بعمل جيد في سد هذه الثغرات أو إصلاح الأخطاء البرمجية مع تحديثات نظام iOS، لذا تأكد من تحديث جهازك iPhone أو iPad. (انتقل إلى تطبيق Settings “الإعدادات”، واضغط على General “عام”، ثم انقر على Software Update “تحديث نظام التشغيل” للتحقق من وجود تحديثات متوفرة.)

يمكنك أيضًا تحديث نظام iOS عن طريق توصيل الجهاز بالكمبيوتر الشخصي سواء كان Windows أو Mac وتحديث نظام التشغيل عبر iTunes (أو عبر Finder على نظام macOS Catalina أو إصدار أعلى). سيعمل ذلك على إزالة أي “جيلبريك” بينما يُعطل أي تطبيق تجسس يتطلب جهاز تم إخضاعه لعملية “جيلبريك” في السابق.

نصيحة للمستخدمين: يمكنك أيضًا نسخ iPhone يدويًا واستعادة البيانات باستخدام iTunes في Windows أو macOS (أو في Finder إذا كنت تستخدم macOS Catalina أو إصدار أحدث).

3) ملاذك الأخير: القيام بإعادة الضبط إلى إعدادات المصنع
إعادة الضبط إلى إعدادات المصنع هو الملاذ الأخير لكل الهواتف المحمولة التي تعمل بنظام Android وiOS. سوف تحذف إعادة ضبط الهاتف المحمول إلى إعدادات المصنع جميع التطبيقات من طرف ثالث – وذلك ما يعني أنه ستتم إزالة أيّة برامج تجسس كذلك.

إذا اخترت القيام بذلك، فإننا نوصي بشدة بإنشاء نسخة احتياطية من جهات الاتصال الخاصة بك والصور والملفات الهامة الأخرى التي لا تريد أن فقدها.

عملية إعادة الضبط إلى إعدادات المصنع لمستخدمي أندرويد
مرة أخرى، قد تختلف هذه العملية على جهاز أندرويد الخاص بك. راجع الشركة المصنعة لجهازك المحمول للحصول على مزيد من المعلومات.

1. انتقل إلى Settings “الإعدادات”.
2. اضغط على System “النظام”.
3. انقر على Reset options “خيارات إعادة الضبط”.
4. اضغط على Erase all data (factory reset) “محو كافة البيانات (إعادة الضبط إلى إعدادات المصنع).”
5. انقر على RESET PHONE “إعادة ضبط الهاتف”.

بعد إعادة ضبط هاتفك المحمول إلى إعدادات المصنع، نقترح أن تقوم بتحميل وتثبيت تطبيق يسمى AppNotifier الذي سوف يخطرك كلما تم تثبيت تطبيق جديد على هاتفك المحمول. وبمجرد تثبيت التطبيق، كلما قام شخص ما بتثبيت شيء ما على هاتفك، ستتلقى تنبيهًا بخصوص ذلك.

إعادة الضبط إلى إعدادات المصنع لمستخدمي الـ iPhone
1. انتقل إلى Settings “الإعدادات”.
2. ابحث عن General “عام”
3. ابحث عن Reset “إعادة الضبط”.
4. انقر على Reset All Settings “إعادة ضبط كافة الإعدادات”.
5. أدخل رمز مرور الجهاز.
6. سيتم تحذيرك مرة أخيرة بأنك ستقوم بإعادة ضبط جميع الإعدادات وأن بطاقات Apple Pay ستتم إزالتها. انقر على Reset All Settings “إعادة ضبط جميع الإعدادات”.

هل اكتشفت أن شخصاً ما يتجسس عليك؟

عموما، كثير من الناس الذين يقعون ضحية لبرامج التجسس ليسوا حتى على علم بحدوث ذلك.

بمجرد اكتشاف أن شخصًا ما يتجسس عليك، قد يكون رد فعلك الأول عدم التصديق (وعلى الأرجح يلي ذلك نوع من الغضب). فسواء كان ذلك بهدف شخصي أو تجاري، يمكن أن يكون من الصعب التعامل مع ذلك عند اكتشافه.

إذا كان هاتفك المحمول يظهر أي من العلامات المذكورة أعلاه التي تشير إلى أن شخص ما قد يكون يتجسس أو يستخدم أحد التطبيقات ضدك، نوصي بشدة أن تتبع الحلول المذكورة أعلاه لجهاز الأندرويد أو الإيوس.

كيف يمكنني منع تتبع هاتفي؟
لمنع تعقّب هاتفك، قم بتعطيل أجهزة الراديو الخلوية والواي فاي (تفعيل “وضع الطائرة” يقوم بذلك). قم بتعطيل خاصية تحديد المواقع GPS على جهازك أو قم بتعطيل Location Services “خدمات تحديد الموقع”. في معظم أجهزة أندرويد، يمكنك أيضًا إيقاف تشغيل الهاتف وإزالة البطارية. للأسف، لا يمكن إزالة البطارية من جهاز iPhone. كما قد تكون على علم، فإن القيام بأي مما سبق سوف يحد بشدة من استخدام جهازك. (خاصة الجزء المتعلق بإيقاف تشغيل الجهاز.)

هل يمكن لشخص ما التجسس عليك عندما يكون هاتفك غير مشغَّل؟
قال إدوارد سنودن في مقابلة أجريت معه عام 2014، إن وكالة الأمن القومي يمكنها الاستماع إلى محادثاتك باستخدام الميكروفون على هاتفك الذكي، حتى لو تم إيقاف تشغيل الجهاز. ويتم ذلك باستخدام برامج التجسس التي تمنع الهاتف الذكي من إيقاف التشغيل بشكل فعلي.

يعمل التطبيق بإيهامك أن جهازك غير مشغَّل من خلال إطفاء الشاشة، وتجاهل المكالمات الواردة أو الضغط على الأزرار، لكنه في الواقع لا يزال قيد التشغيل. إن إزالة البطارية من جهازك هي السبيل الوحيد للتأكد من أن جهازك غير مُشغَّل، غير أن ذلك ربما غير كافٍ.

ما هي أشكال أخرى من برامج التجسس هناك؟

برامج التجسس تأتي في أشكال مختلفة. ويمكن أن تشمل هذه:

• تقوم أجهزة Keyboard loggers بتسجيل ضغطات المفاتيح التي تقوم بها على جهازك. فهذا مفيد للأشخاص السيئين الذين يرغبون في جمع كلمات المرور وأرقام بطاقات الائتمان وغيرها من المعلومات الشخصية الهامة.

• تقنية Adware التي تسجل نشاط المستخدم على شبكة الإنترنت، ومن ثم تستخدم المعلومات لتوجيه النوافذ المنبثقة والبريد المزعج إلى المستخدمين.

• تقنية Browser hijackers التي تعيد ضبط الصفحة الرئيسية للمتصفح الخاص بك وغيرها من الروابط. وهذه تسمح للأشرار بإعادة توجيه حركة المرور الرقمية لديك إلى مواقع الويب الخبيثة أو إلى المواقع التي تكسب المال من إعادة التوجيه. ويمكن أيضًا استخدامها لتتبع عاداتك على الانترنت لبلوغ أهداف تجارية.

• تقنية Modem hijacker تستولي على اتصال جهازك الخلوي أو الواي فاي، وإجراء العديد من المكالمات حسابك واستخدامه لولوج مواقع pay-for-play “الدفع مقابل اللعب” مثل المواقع الإباحية، وبالتالي فرض رسوم إضافية على فاتورة خدمة الاتصال الخلوي الخاص بك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى